نداء إلى 2013.. هل تسمعني؟

ونحن على اعتاب عام جديد يطل على كل احبابي .. يحمل لنا احداثاً، ونحمل له أحلاماً.. وأمنيات وتوقعات. أود لو استرجع تلك البهجة التي كنا نستقبل بها العام تلو العام.. فمنذ بضع سنين وأنا استقبلها بكل الحذر وبعض الخوف.. وإن كانت ظلال التفاؤل ما زالت تلف مشاعري.

لذلك اناشد السنة الجديدة 2013 أن تكون أحلى من اخواتها 2011 و 2012. أناشدها أن تكون أكثر بشاشة واكثر انجازاً وانشغالاً وتحقيقاً للطموحات. أناشدها أن تكون أقل احباطاً .. وخالية من العمليات الجراحية !!. أناشد فيها الأيام والشهور أن تتمهل عند اللحظات الجميلة وأن تجري سريعاً فوق الألم والشجن.

إن كان من أمنية .. فسأغمض عيناي، واحلم .. بأن أرى الخير والسعادة والصحة لكل عائلتي واصدقائي ولكل من أسعدني يوماً وشغل مكاناً في قلبي. أتمنى أن يدوم الحب والثقة والأُلفة وطِيب العِشرة.

كل عام وانتم جميعاً طيبين.

زهرة لوتس