Posted in Audio Books, Book Review

The Alchemist

alchemistcover

Ahhh … The Alchemist, By Paulo Coelho, published in English in 1993. This is the second time for me to read this book. First time was a hard copy as a gift from a friend of mine 3 years ago and it was a life changing for me since then.! Second time was just recently, through an audio book, which I enjoyed a lot and came across new details that I didn’t catch in the first read.

The book is a beauty itself… a true masterpiece. The author had drawn the words and the meanings firmly and smoothly that the dialogues were simply flowing into my heart. It is a short novel that talks about following dreams in pursuit of one’s legend or treasure. It is like a manual of life to teach us how to listen to the voice of our souls. It gives the full instructions to guide us to follow our hearts to find what we are looking for in life.

Fiction in Coelho’s words is something else: “when you want something, all the universe conspires in helping you to achieve it” …These are words for history.  Reading this book was more of a brain storming, he made me travel with him all the way through the desert. I felt the sand under my feet and the wind blew in my face. I actually imagined if it would be produced as a movie and with a little search, I found out it was produced as a short film in 2010. I watched the trailer and seemed silly and underestimating the original novel. On IMDb website it shows that there is an in-development production for The Alchemist to be released on 2014. I very much look forward to it. Hopefully they make the right casting, and wisely overcome  the potential religious conflicts.

The audio book was narrated by Jeremy Irons who was really amazing. He lived the characters which the story was full of, and gave each of them the right feelings and voice tunes.

Please, if you didn’t read this book yet… read it… at least once in your lifetime. !

ZahretLotus

Posted in قصاقيص, أغنية

بعد الفراق

أمواج من الشجن تجتاحني كلما استمعت لهذه الأغنية.. ففيها وصف مميز للحظة الفراق، وصَفَها من عاش هذه اللحظة بكل كيانه وترجم تفاصيلها الموجعة. من منا لم يصادف مثل هذه اللحظة اللعينة ولو مرة واحدة.  بل أن هناك من حَرَّم على نفسه الارتباط بأي نوع من العلاقات خشية أن يتألم من لحظة فراق. وعلمتني تجاربي في الحياة أيضاً أن احياناً تكون لحظة الفراق هي اللحظة الفارقة التي لا مفر منها لتنقذك من الهلاك، وتنقذ معها جدار ذكرياتك القابع في “الركن البعيد الهادي” من الفؤاد !

زهرة لوتس

Posted in قصاقيص, براعم اللوتس

مخزون الحب

أنعم الله عليَ بأن أكون الأصغر في اسرتي، وأعتبرها نعمة حقاً لأني كنت المدللة لسنوات طوال.. لم اعرف معنى أن يكون لي أخ أو أخت أصغر مني .. حتى أني لم أتمنى أن يصغرني أحد، لأظل أنعم وحدي بكل الدلال والاهتمام.

إلى أن أنعم الله عليَ – مرة أخرى-  بأن رزقني بكبرى بناتي.. كنت صغيرة في السن حين جاءت للدنيا، أضاءت حياتي بجمالها و ادفأت قلبي ببسمة ثغرها و حنانها وطيبة قلبها، وخفة ظلها . أراقبها وهي تكبر يوماً بعد يوم وأراقب قلبي يكبر معها وبها ولها ليتسع لأحلامها ومواهبها في عزف الموسيقى وفي الرسم والجرافيكس.. و أيضاً الكب كيك !! 🙂. فنانة مرهفة هي بكل المقاييس، حتى أن لها محاولات شعرية رائعة باللغة الانجليزية.

وكما هي عزيزة على قلبي، عزيزة هي كذلك على قلوب اصدقائها، فهي الأوفى والأكثر اخلاصاً ووداعة ونقاء سريرة. كبرت و تعيش مرحلة المراهقة، واعتبرها ليست فقط ابنتي، بل أختي الصغيرة التي لم أحلم بأجمل منها. لم أكن أعرف أن مخزون الحب الذي حظيت به في طفولتي كان كبيراً هكذا، إلا بعد أن وجدتني بكل الحب أسبغ عليها ما أغدقه  عليَ اخوتي الكبار من الاهتمام والدلال. لقد أصبَحَت أفضل أصدقائي أيضاً، بعد ان انشغل الأهل وانحسر الأصدقاء .. لكل منهم اليوم شأن يغنيه. أستودعها بعض أسراري وأستشيرها في كثير من خواطري وشئوني فتأتيني برأي سديد قد غاب عني لفرط ازدحام افكاري بأمور كبيرة وكثيرة.  

في عيد ميلادها اليوم.. تنطلق أمنياتي لها من أعماق قلبي، أتمنى لها السعادة بقدر ما أدخلتها على قلبي وقلب كل من يعرفها، واتمنى لها الصحة بقدر ما كانت تعتني بي و ترافقني في أيام كبواتي الصحية، وأتمنى لها النجاح في المستقبل الذي تحلم هي به بقدر ما أصبحت هي واخوتها حاضري الناجح ومستقبلي الذي أتطلع اليه من خلالهم. وأتمنى أن ينعم الله عليها بالذرية الصالحة بقدر ما أصلحها لي.

أحمد الله وأشكره على نعمه كثيراً … وأعيذها به -هي وذريتها- من الشيطان الرجيم.

 

زهرة لوتس